إضافة ...

المعلومات المتوفرة عن الشاعر

[ تــركــــي بــن حـمــيـــــد ]

بالليل اصالي حاميات المحاميس = والصبح اطارد كل قباً قحومي

( نــســـبــه )

هو الشيخ تركي بن صنهات بن حمد بن حميد آل حميد ( فارس عتيبه وشاعرهم وقائدها في المعارك الضاريه )
وآل حميد أسرة مشيخة يرجعون إلى الكرزان من المقطه من برقا أحد جذمي قبيلة عتيبه القبيلة العربية الهوازنيه .

( مــولــــدة )

ليس هناك تاريخ محدد لولاة تركي بن حميد كما هو الحال لمعظم البدو في ذكل الزمان . ولكن بمعرفة أنه قتل سنة 1280هـ في معركة وهو على ظهر فرسه بمعنى انه لم يصل لعمر الشيخوخة إضافة إلى ان مسحه الزهد في شعره تؤكد أنه لم يمت صغيراً فإننا نرجع انه توفي وقد ناهز الستين من عمره وبالتالي فهو من مواليد الربع الأول من القرن الثالث عشر أي بين 1210-1225هـ

( شــاعــريـــتــه )

يعد الشيخ تركي بن حميد من شعراء الصف الأول في تراثنا النبطي كما ذكرنا آنفا ويلمح المتتبع لأشعاره الموجوده بحوزتنا سمات أسلوبيه خاصة به ومنها أن شعر تركي يعد سجلاً لتاريخ قبيلته في فترة مهمه من تاريخها .

( وفـــاتــــة )

لقي تركي من حميد مصرعه يف ساحات الوغى سنة 1280هـ حين أغار على الجبارية شيوخ بني عبدالله من مطير في وادي الجريب عند سناف " الطراد " حيث أصابته رصاصة وهو على ظهر فرسه فسقط كسيراً في ساقة ثم هجم عليه أحد المحاربين فأجهز عليه . ومازال الموقع الذي دفن فيه يسمى " أشقر تركي " .


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين