لست بشاتم

لـ عبدالعزيز البلوي، ، في العتب والفراق، 5، آخر تحديث

لست بشاتم - عبدالعزيز البلوي

لَستُ بِشاتمٍ أَبَداً وزيراً
وَلا أَشياعَهُ في حفْظِ حقي

هُمُ رفضوا الخلاصَ مِنَ الغلالي
وَهُم نَصّوا الصَريحَ مِنَ الحَري

© 2022 - موقع الشعر