اضحكني الاب

لـ عبدالعزيز البلوي، ، في روايات وقصص، 6، آخر تحديث

اضحكني الاب - عبدالعزيز البلوي

أَضحَكَني الابُّ وَأَشجاني ..
وَهاجَ عشقي بعدُ كِتماني

مِن حُبِّ زوراءَ خرافِيَّةٍ ..
عزتُّها شجنٌ مِنَ الحانِ

مَبروقةُ القمَّيصِ قَمرِيَّةٌ ..
جاريَّةٌ في رقصُ إِحسانِ

مَضمومَةُ السحرِ كلامِيَّةٌ ..
تَقحطُ لِلّوطِيِّ وَالزاني

كَأَنَّها في عيننا دُرَّةٌ ..
بارِزَةٌ مِن كَفِّ افنانِ

أَو مِسحَةٌ خالَطَها عَنبَرٌ ..
وَاستَورعَت طاقه روحانِ

© 2022 - موقع الشعر