احبك حب دختنوس من النَدِي - عبدالرحمن الجربوع

احبك حب دختنوس من النَدِي
ولكنك يا دختنوس تصدينا

و لم نرتوي من حبنا يا أريمة
ولم يستفد من دختنوس المحبينا

وتكرامنا فاق المقال لعينك
فأين الوفاء أين عشقاً تقولينا

وما يذكر الانسان حبا له مضى
كما رجّع الاصداء من ضائرٍ حينا

© 2023 - موقع الشعر