صلت عليك

لـ عبدالعزيز البلوي، ، في المدح والافتخار، 24، آخر تحديث

صلت عليك - عبدالعزيز البلوي

صلّت عليكَ مشارق العلماءُ
وتحيرت في وصفكَ الشعراءُ
وقضى الذي أعطاكَ علماً مقبلاً
اذ كم يُزاحَ حق غاضبيكَ هباءُ
ما شكَّ ذو النظرِ السليمِ ولا افترى
أنَّ الخفى أرضٌ وأنتَ سماءُ
الأمرُ أمرُ اللَهِ ليس يَضُرّهُ
ما ناولت من كيدِهِ الأعداءُ
والحقُّ أصدقُ والمعانِدُ عينُهُ
عمياءُ منهُ وأذنُهُ صَمَّاءُ
لو كانت الجوزاءُ من غاراتهِ
لا تنجُ من غاراتِهِ الجوزاءُ
سائِل إذا رَقَدَ الدُّجا وتسيرت
برق النجومِ ونامَتِ الرُّقَبَاءُ
يُهدي ويهدي مسلماً ومسَلِّما
لا زالَ فيه الهَديُ والإهداءُ
أوفَى بمن حضر النَبيُّ مُحمَّدٌ
والقائِمُ المَهديُّ والخُلَفاءُ
وجلا الوثائق للورى
الأمواتُ والأحياءُ
أوليَّ عهدِ المؤمنينَ وكم بِهِ
حضر السُرورُ وتمتِ النعماءُ
العيدُ أوفى أن أهنيهِ بكُم
فعليهِ منكُم حلوةٌ وبهاءُ
أنتم هوا الدنيا فلولا أنتمُ
ما فارقت آهاتها الظلماءُ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر