في مقلتيك/ شعر: صالح عبده الآنسي - صالح عبده إسماعيل الآنسي

كلُّ الصَبَاحَاتِ في عينيكِ تحتَشِدُ
لونُ السَّماءِ، ولونُ الأرضِ يتَّحِدُ

والليلُ قد لاحَ في الأهدابِ، كَحَّلَها
لونَ السَّوَادِ، وأرخى جفنَها الأمَدُ

والحُسنُ يعبثُ بالأكبادِ مِن مُقَلٍ
هُنَّ الكواكِبُ، غيرَ السِّحرِ لا تَلِدُ

والكونُ كُلُّ جَمَالِ الكونِ مُختَزَلٌ
في مُقلتيكِ، طَوَاهُ الواحِدُ الأحَدُ

لو لم يكن لي سِوَى عينيكِ مِن وَطَنٍ
فانعِم بِها وَطَنَاً يهفو لَهَا الكَبِدُ

شعر: صالح عبده الآنسي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر