كوفيد

لـ عبدالعزيز البلوي، ، في الملاحم، 13، آخر تحديث

كوفيد - عبدالعزيز البلوي

كوفيد عذراً قد حرمتُك مغلبُ
وسيوفُ شعري من بلائِك تسكبُ
جائت بأذنابِ الغضنْفرِ ظامئاً
بعد الفيافي والدماءُ المغربُ
عال الشموخ وفي الهواءِ تطايرتْ
تلك الجحودُ فكيف مني المهربُ
كم منْ جحودٍ قد أرَقت دماءَها
فبدا بلونِ الزعفران الكوكبُ
من كم صحيبٍ أو زميل طبابةٍ
فُردى وفرقك بالدماءِ المُخْضبُ
فكمُ كأشجارِ الربيع تساقطوا
فرجو لها فوق الغصونِ الأرطبُ
حاقوا الوباء أوابداً من ضرِّها
حاقَ الزهيدُ وأجهشَ المتريّبُ
كم لي بها للمضنياتِ بهمّهم

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر