إن ، العرادي غير غدارِ - عبدالعزيز البلوي

فاضت عيوني ، على عذر وما ندمت
عينٌ تفيض، على عذر با كثارِ
يا جند من ، للقاء الحرب ،إن طلبت
 
يا جند بعدك، أو للصيف، والنارِ
 
الهاكري، الذي يحمي، حقيقته
 
في كل يومٍ ، مخوف الشر والعارِ
 
والعائذ ، الخيل جدن ، في أعنتها
 
بالسيف، حتى تلف، القار بالقارِ
 
من كل أحمرن ، كالمصباح من هكرِ
 
يحلو بسنته الظلماء للهاري
 
ماضٍ على السيف، مقدامٌ إذا اعترضت
 
سمر الطراح ، وولى كل فرارِ
 
إن حان، حولاً ،ومن بالحول موعده
 
إن ، العرادي غير غدارِ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر