قرمزية العينين - عبد الحليم جلال الجزائري

مررت على انفاسها وقد مزقني الحنين...
اراود نفسي علني اجدها في كتب المنجمين
وارمق شفتين قرمزيتن...
وعينين زمردتين...
وجرما ومتهما وقاضياوسجين...
واحتلالا واستدمارا...
ومقاومات.وانتصارا..
واملا يولد بين ضلوعها كالجنين...
وارى جمال عشروت..
وسحر هاروت وماروت...
وروحا قد مزقها الأنين...
وزخما انثويا...
ونفسا نرجسيه...
وقلبا يسأل باكيا عن أمين..
تحاول عبثا طرد الشياطين..
ومحو آثار السنين...
لتحلق في سماء بعيدا عن سجين...
ولكن انى لملائكة الأرض...
أن يعشوا في سلام مطمئنين...
قد قرأت في عينيك يا صغيرتي...
كيف يصلب القلب وتداس الرياحين..
ويكذب الصادق...
ويخون الأمين...
وتوؤد البراءة وتدفن في الحين...
قد علمتني عيناك...كيف تصنع العطور..
من دماء الصامتين...
وكيف يخمد الحب...
وعلى اشلاءكم تبنى السلاطين..
في عينيك عرفت لم يرمى الطهر افكا..
ولم تتهم العذراء..قصرا..
في عينيك عالم ومعرفة
وتصوف وزهد ورهبانية.وكهانة وزندقة...
في عينيك ملل بغداد كلها...
وكنوز بني العباس بأسرها...
وطمع التتار وبطشها...
في عينيك الحرب والسلام...
في عينيك اجتمتعت كل النواقض..
واخترقت كل النواميس...
واختزل التاريخ من بابل...
الى امراء الموحدين...
اراك سفرا من اسفار اليهود...
وجرسا ينبه رهبان النصارى...
وحرة فتنت فتى من ابناء المسلمين
ستقاضيك الشرائع كلها...
اتعلمين لماذا؟
لأنك صاحبة العينين القرمزيتين..

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر