أمي

لـ عبد اللطيف ءآل محمد، ، في العائلي والاجتماعي، 40، آخر تحديث

أمي - عبد اللطيف ءآل محمد

تَهدَأُ النَفسُ حِيْنَ ترَاكِ يَاْ أُمِيْ
كَشُرْبَةِ مَاْءِ زَمْزَمٍ إِذْ يُرْوِي غَلِيْلا

---------
عبد اللطيف ءآل محمد

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر