رافق عيوني السهر من ساعه غيابه - عبدالمجيد سعد الرشيدي

رافق عيوني السهر من ساعه غيابه
‏كن السهر وسط موق العين متجود

‏من يوم غابت ونوم الليل ما هنابه
‏ومن كثر ماأسهر عيوني صرت متعود

‏كم ليلة ن ساقني شوقي على بابه
‏وأحن نفسي من المنقود وأعود

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر