أنا أعيشُ فِي زحمتي مع الذِكريات - عبد اللطيف ءآل محمد

أنا أعيشُ فِي زحمتي معَ الذِكريات
وَلو عادَ الزمان ما أغيِّر مَبدَئِي

الحيَاةُ أملٌ يُصاحِبها ألمٌ ومُفاجَئات
وفي القلب غنى لو كُنتِ تعلمِي

عِندِي قناعة رغم الظُروف والمعاناة
وَلا أَسِيلُ دَمعَ عَينِي وَلو طالَ زمانِي

وَلا أَعيشُ بالغشِ وَالنَصبِ وَالحِيلات
أُرضِى الإِلهَ الكَونِ عَالِمٌ بِأحوَالِي

النَفسُ أَمَّارةٌ بِالسُوءِ وَالمُغوِيات
وَالعُمرُ مهما طالَ مَاضٍ وَيَنتهِي

يا اللّه عسى خير بِالعِوض فِي المُقبلات
وَإني لمؤمنٌ بِالقَدرِ قِسمه عُسرٍ وَيُسرِي

---------
عبد اللطيف ءآل محمد

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر