وردة حزينة

لـ سليمة، ، في غير مصنف

وردة حزينة - سليمة

هطل مطر الكآبة على وردة بيضاء لونها
فصارت سوداء ذابلة من كثر وجعها
وحيدة والظلام مسكنها
تمنت أن يحبها شخص فأحبها حزنها
كلما هربت منه زاد ألمها
تذرف وادا لم تستطع ايقاف جريانه
نهضت وقالت أيها العاشق ابتعد عني
فأنا لا أحبك كما أنك تعذبني
قالت وياليتها لم تقل
فقد ذهب الحزن وترك في قلبها السهام
حزنت لان الحزن الذي احبها بصدق ذهب وتركها
فكيف لها ان تحزن و لم يعد للحزن مكانا في قلبها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر