هما كلمتان/ شعر: صالح عبده الآنسي - صالح عبده إسماعيل الآنسي

‏هما كلمتانِ إذا ما جئتَ تُلقيها
ترتدُّ للنفسِ في الدنيا أمانيها

يا أيُّها الساكنُ المبثوثُ مِلءُ دَمِي
هل في ضلوعِكَ غيري ثاوياً فيها؟

أني أُجاهِدُ أن أُبقيكَ لي لِتَعِ
بأنَّ وحدَكَ من في الروحِ يأويها

وأنَّ غيرَكَ لا خِلُّ أُشارِكُهُ
في النبضِ إلاكَ مِلءُ الذاتِ كافيها

أقفلتُ بابَها دونَ الكلِّ مُعتزِلاً
لا ثَمَّ إلاكَ مفتوحاً مراقيها

شعر: صالح عبده الآنسي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر