حبك اماري به وهو فوق الاشهاد حب ن عفيف وثابتن ما يبيدي - عبدالمجيد سعد الرشيدي

حبك اماري به وهو فوق الاشهاد
حب ن عفيف وثابتن ما يبيدي

لو باد ضلع طويق حبك فلا باد
يبقى بقلبي لين ينشف وريدي

تذري بقلبي عن العين والضاد
محد ن يضدك وسط قلب عنيدي

قلبن جسور ولك من ظلوعه أوتاد
وباقي الضلوع إلك اذرا ماتبيدي

دامك بقلبي لايجي قلبك ازهاد
أنتي بذرا اشارب وقلبي الرشيدي

وشعر الغزل لعيونك اسود ينقاد
وأسمك يعطر بالمعاني قصيدي

يعايده جزل المعاني لك تقاد
وبنات فكري كلهن لك عبيدي

وتنساق لك وضح القصايد وتنقاد
وفيك الجزايل والقصايد تزيدي

يملهمت شاعرك والشوق يزداد
في قلب عيا عن غرامك يحيدي

والشوق ضيق خاطري وزاد الانكاد
من يوم رحتي عن عيويني بعيدي

أنتي غيابك هم وعنادك عناد
وقلبي بحبك قاسي لك عنيدي

صامل بحبك مثل حبك للاجداد
ومثل المحبه ل اصغير تزيدي

ماكنك الا مقيد القلب بقياد
عن حب غيرك في وثاقن حديدي

غلاك في قلبي مع الوقت يزداد
واحساس قلبي يم غيرك بليدي

واليوم قبل العيد وأفراح الأعياد
كتبت لك من بوح شعري جديدي

ودي تعايدني قبل عيد الاجواد
عشان أعيد وانبسط يوم عيدي

اناس في وادي وآنا وأنت في واد
آخذ الحقيقه كانها لك تفيدي

وآن كان لك شوقي مع العيد مفاد
أقول لك مبروك عيدك سعيدي

يوم ان حظي بالوصل فيك ماجاد
يالله عسى ساعات عيدك تعيدي

وانا ولو مرت علي عدة أعياد
عيدن بدونك عايده ما يعيدي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر