غيمُ العناية (إهداء لأميرة الشعراء د. عناية أخضر)/ شعر: صالح عبده الآنسي - صالح عبده إسماعيل الآنسي

إلى لبنانُ رَفَّ الحرفُ سِربَا
لخضراءِ الجنوبِ يشُقُّ دَربَا

إليكِ أميرةُ الشُّعرَاءِ أختي
إلى غيمِ ال عنايةِ نَقَّ عذبا

إلى مَن أمطرتُهُ بكُلِّ أرضٍ
فأحيا غيثُهُ ما ماتَ جَدبَا

‏ألا تدرينَ أنِّكِ أنتِ عِندِي
جميعُ الناسِ، أنتِ الكلُّ حَسْبَا

فلم تغلو مثيلُكِ أيُّ أُختٍ
لأجنحَ نحوَها بالوِدِّ غَصَبَا

كأنتِ الأُختُ لي من رَحمِ أُمِّي
كأنِّكِ مِن أَبي ظهراً وصُلبَا

بما لكِ من كَمَالٍ ما تَسَامَتْ
بمثلِهِ أُختُ لي شرقاً وغربا

بما لكِ من أيَادٍ بيضَ ظلَّت
عليَّ، على الأنامِ تَفيضُ سُحبا

فلا لومٌ عليَّ يكونُ منكِ
إذا أمطرتُ أُختي الوِدَّ حدبا

إذا أعليتُها بسمايَّ نجماً
وظلَّت في دَمِي تنداحُ شُهبَا

شعر: صالح عبده الآنسي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.

مناسبة القصيدة

في أميرة الشعراء ماسة الشرق خضراء عامل: الشاعرة اللبنانية د. عناية أخضر
© 2021 - موقع الشعر