وداعاً لليلى والظروف قواتل - عبدالرحمن الجربوع

وداعا لليلى والظروف قواتلُ
وداعاً لذاك الحيّ والدار والفِنا
وداعا لمن في غرب وجرة ساكنٌ
مواديع قومٍ ناجوَ اليأس والعنا
تقول لك عندي وفاءٌ ومطلبُ
وأفعالها منّا عصيٌاتُ للمنا
فليتَ لها قلبُ يحن ويألف
ولكنْ لها قلبٌ ينافرني الهنا
أمسرورة ليلى وفينا المدامعُ
ونبكي على بعد الحبيب وما جنى

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر