أنداء الحروف - دعاء محمود الشنهوري

أنداء الحروف
ل دعاء محمود الشنهوري

لم يبقَ من جُرحي القديمِ سوىٰ يدٍ
جادت بمعطفِها الحنونِ إليَّا

ألقتْ بقلبي من مشاعلِ بدرِها
فتمثَّل المعنىٰ الجميلُ لديَّا

يومًا حسبتُ بأنَّ روحي تعطّلَّت
في كف من عاش الحياة فريا

وتثائبَ الحزنُ القديمُ وشدَّني
في ساحةِ الأحداقِ كان عتيَّا

فهززتُ جذعَ كآبتي فتساقطتْ
كل الجراحِ علىٰ الدموعِ سويَّا

ناديتُ أشرعتي وجاوبني الصدىٰ
ما كان صوتك بالنداءِ خفيَّا

أطلق دعائك لا تكنْ همسًا ولا
صمتًا بأجفانِ الظلامِ نسيَّا

واخرجْ من المحرابِ داوِ أدمعًا
ماكنت يومًا بالعذابِ شقيَّا

واجهرْ بحرفِك في الليالي مسبحًا
ثاوٍ علىٰ ثغرِ الزهورِ نديَّا

برًا بأنداءِ الحروفِ وباسمِها
أطلقتٌ شعرًا عاطرًا وحفيَّا

وجعلتُ تسبيحَ الإلهِ تميمتي
ما كان قلبي للإلهِ عصيَّا

فهو الذي أوحىٰ وخيرُ مقاله
أن سبِّحوه بكرةً وعشيَّا

دعاء محمود الشنهوري
16-11-2020

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر