مامن محبةً وفيتها

لـ عبدالعزيز البلوي، ، في الغزل والوصف، 17، آخر تحديث

مامن محبةً وفيتها - عبدالعزيز البلوي

ما من محبةً وفيتها
غدور وان انا لم احتكر

فكيف وقد جربتها عالما
مع العالمين بسبعا اخر

وقد نصر الله احبابه
عن ابن ثمانين بين البشر

سوى ان هنا اعظم محبةً
وفرا في حبه ام غدر

واني لمن من عشق الادب
في الارض تسع حلول البحر

فإن يقض له صلحا صالحا
اطاب وان صابه عشقا صبر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر