لبا العيون الناعسات المظليل

لـ ، ، في الغزل والوصف، آخر تحديث :

لبا العيون الناعسات المظليل
أللي سهام الموت في سلهمتها

والخد ساطع مثل بيض القناديل
منها تغار الشمس لا ناظرتها

والجمرتين اللي تزيد آلتهاويل
تضم ثلج وتحرسه بجمرتها

اليا ابتسم شفت اسعد واتساهيل
وذقت الهناء بعد العناء من بحرها

واليا زعل همن وضيم وغرابيل
والعين لا غابت تزايد سهرها

اسهر واغني ليل يعين يليل
تنام عيني قبل تفقد بصرها

يفوح قلبي مثل فوح المعاميل
زودن على شوقي ضلوع حرقها

والعنق بالامتار زودن عن الميل
وصدر بارز يرتقص بحركتها

اليا مشت يطغى على استر بالحيل
والخصر ظامر تحزمه بنجرتها

والردف راوي مرتوى ردفها حيل
يطغى على ملبوسها ما سترها

متفواتات المشي نفس اتفاصيل
جابت له عقده وزود أحرجتها

طفله ولكن ثقل عقلٍ بلا ميل
هيبه ورزه زايده غطرستها

شموخها يكوي قلوب الرجاجيل
ويلفت حلها كل عين نظرتها

متشبعه بزين تفرق عن الجيل
تفرق مفارق طولها ورقبتها

ويلي عليها ويل من حده الويل
على مافتن جسمها وحركتها

تذواق اللي نفاستها الغربيل
واللي تباريها تضيع بركتها

ما تشبه الا الغيم وأنهر والنيل
تعكس بريق الشمس لاناظرتها

طرقا ورعبوبه فريدة تفاصيل
تغيض كل الغيد بأجمل صورها


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر