الذئب والديك

لـ ، ، في الوطنيات، آخر تحديث :

المنسابة: تكملة مستلهمة لقصيدة أمير الشعراء أحمد شوقي "برز الثعلب يوما" وانكاراً لصفقة القرن التي تحاول أمريكا تمريرها اليوم

وغشى الديكَ نعاسٌ
فانتهى في الهالكينا

وغدا الثعلب ذئبا
قد أقام القتل فينا

من بعيد جاء يعوي
ينشر الحقد الدفينا

يستبيح الأرض قهراً
لا يهاب الناسكينا

وكفى البطن بلحم
من ظهور الصالحينا

وانتهى بالدم شربا
يرتوي حينا فحينا

في ثياب الظلم يسعى
لا يحب المهتدينا

ويقول الكفر جهرا
ويسب الزاهدينا

بلغوا النساك عني
عن جدودي الماكرينا

أنني شر وإثم
أكره الحق المبينا

أسلب الأرض وأهدي
للظلام الظالمينا

كل عدل ليس إلا
بين أنيابي سجينا

وتمادى الذئب دهرا
في رحاب الفاسدينا

بالرخيص الحق باعوا
لا لخير فاعلينا

همهم مال وضيع
بئس درب الخائنينا

أيها الذئب لتعوي
لن تضير الناسكينا

وانتشي يا ذئب وافرح
لن تميت العز فينا

في سبيل الحق نمضي
لن نكون الخاسرينا

لن نكون اليوم إلا
جند حق صابرينا

في سماء العز نبقى
أسوةً للذاكرينا

أرضنا يا ذئب أغلى
من جيوب الطامعينا

حرة كالشمس تعلو
في سماء العالمينا

حرة دوماً ستبقى
رغم ظلم الظالمينا

حرة عهداً ستبقى
رغم أنف الحاقدينا


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر