ثمان التوت - وهاج السلمي

نحتّ المشاعر من خفوقي بصدر النوت
ولو لانت قلوب المغاليق ما لانت

ليا مرت السالين مثل السراب تفوت
ولن مرت اسماع المجاريح ما هانت

شرينا على صن وحكم صكة البيلوت
وانا هاص صدري معه الايام ما زانت

من اول هقيت أقوم الحزن ب الكبوت
لكن الهقاوي في وجيه الوفاء شانت

عسى ساعة الذكرى ليا مرت المكبوت
مرور الكرام تمر ما كنها حانت

يحرك نظرنا جرح الايام بالريموت
وروح المولع من نظر عينها عانت

ولو قالوا ان الحب في سلمنا ممقوت
قلوب الاحبه ب اطهر الحب ما اندانت

لا يسكن على وجهك حزن يا ثمان التوت
مدام القلوب ب صادق الود ما خانت

اناجيك يا منجي نبيك ببطن الحوت
تولى الجروح اللي من الحب ما انصانت

تضمد ليا من مرها من شذاها صوت
ولن غنت الزاجل تبعثر ولا هانت

كلا الحزن قلبي والمفارق يشوته شوت
وعصر الفراق ايامه الشاحبه بانت

امنّي خفوقي في حقوق الهوى المثبوت
والايام ماترجع لنا مثل ما كانت

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر