ف الدار ولى الجهل فاتت حروبه
من يوم جا عبدالعزيز وحكمها

اللي على الطاغين نار و عقوبه
وروس الطغات بضرب سيفه صرمها

دستوره القرآن طبق وجوبه
على عدا الاسلام ناره شعمها

وارث طحاطيح مشوا في دروبه
على سنام المجد تدرى شيمها

رجم المهابه والمعالي رقوا به
صقور مواكرها بعالي قممها

و الحق من حد الحسام احكموا به
من يرتكب جرم رقبته قسمها

وساد الأمن والخير هبة هبوبه
والدار ما تحصى فضايل نعمها

والشعر في حكامنا له عذوبه
نكتب بهم الاشعار ونجهد قلمها

حنا لهم والامر واليا ومروا به
منفذينه وانحشم من حشمها

والاعمار دون الدار ماهي محسوبه
ناقف ونردع من تسول ذممها

حنا فتيل الحرب حنا شبوبه
كم هجمة جيش السعودي حسمها

كم من عدو جض واعلن هروبه
ولا فادته هجماته اللي هجمها

نذكر شمال الدار ولا جنوبه
عدواننا نضيق عليها نسمها

وحكامنا نمشي براي مشوا به
وتبقى السعوديه يرفرف علمها


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر