ياليل ياليل السهر والمتاهات مابيك تردم فوق صدري ثقالي - عبدالمجيد سعد الرشيدي

ياليل ياليل السهر والمتاهات
مابيك تردم فوق صدري ثقالي

جيتك ابنسى هم ورتاح ساعات
وانتا تزيد هموم صعبه تزالي

مالك مفرن من همومك لياجات
ولاحدٍ يجيب الصوت لوكان غالي

اصبر و خلك معتلي باطويلات
وانطح ظروف الوقت وارس عالي

لاترتخي بالجد وتقول لاحظات
لحظات من عمرك تهد الجبالي

اوقف له و قفه بدون اتكالات
كانك تبي فعلن يذب الطوالي

هذا الكلام وبااقي ن زود مفاات
واكثر من اللي فات عندي مجالي

اوفيت بالمنطوق لاهنت لاحظات
مابه كلامن زين بعدك يقالي

كلا الكلام اللي تقوله بحزات
ناتج ويظهر لك قروم العيالي

يهابه اللي ما يعشق الصعيبات
ولهو مضريها بمسرا الليالي

رخون يهاب من الوعر بالممرات
لو دس خوفه ينكشف بالمقالي

كل شي له طبن وتلاقا علاجات
الا الرخامه لاسطت ب العيالي

للفعل وقفه والمواقف لها اثبات
ولاتنجحد وقفت زحولي الرجالي

وكل شي له فرصه وعدة مسارات
الا الوفاء والطيب فرض وعدالي

ولطيب حزه وغتنمها ليا جات
تكسب بها عز و ترقى المعالي

واللي يدينه بالفعايل قصيرات
يطول لسانه بالهروج ويلالي

اما يعذرب في رجال المهمات
ولاانتسب فعلن قصير الحبالي

مثله ترا دايم يطيح بمطبات
واناس ما تنظر لهرج الخمالي

تشوم عن هرج الردى والتفاهات
واثور يحسب بتجاهل جهالي

يالله تزيل اللي بلا فعل و ثبات
اهل الحكي ومعضعضين الزوالي

ويالله عسي الطيب ينال المسرات
ويسلك طريق اهل العلوم الجزالي

وعزن بلا دينٍ ضياع وخسارات
لو طال مده للفنا و الزوالي

وإخير من بدعي حديث وتلاوات
كلام من ربي عزيز الجلالي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر