نامت روايات الليالي... ولانمت
وظليت أنا سهران طول الليالي

من علةٍ بأقصى الحنايا تألمت
استوطنت ضيقة بصدر الشمالي

كله سبب غيدا بهواها..تعلقت
عد بابها الخطاب..ناخوا الجمالي

عيونها خمرة...وانا فيهن ثملت
وقبلي ترى هدن قروم الرجالي

مامثلها بين العذارى و لو أنصفت
حتى لحواري الجنان مضرب مثالي

شامت عن الطلاب وتقول : لاهنت
ماني من اللي مهرهن.... بالريالي

ولاعيني تروم اجنباني...وأنا بنت
لأهل السيوف المرهفات السلالي

بظلهم عشت الكريمة ..وتبجلت
ومن عزتي تاخذ لغاها الجزالي

لاشفت زلفي فوق الأرداف جلجلت
هذي الملايك باسطين الظلالي

ومن رامني بالسوء بشره بالهنت
كنانة القهار .....رب الجلالي

أنا عمود الدين ومباركة صرت
بالمانطق عن زيف يومٍ دعالي

وأنا سرير الشرق وخيوله أسرجت
ارجع إلى التاريخ وانهل معالي

ومن بعد ذا ياطير بالجو رفرفت
لعشتقي لاجيت... حي الجمالي

حي بهاها واذكر الله ...وسلمت
لأقدامها إنزل .... وبوس الرمالي

وقلها على عهد الوفا ...ماتبدلت
رغم الليالي تدور ...مثل المحالي

ياشامة الدنيا لحالك ...تكدرت
و ولد الخنا ما اهتزتلهم سبالي

قبلك ترى بغداد لامن تذكرت
خانوا بها الأشباه ماهم رجالي

الجرح ينكا في فلسطين بالصمت
عافوك عيفتها بضيق المجالي

كم قمة وقمة وخيبات عددت
تندى لها الجبهة بظل الدوالي

بيان مايرجع ديارٍ...تسلبت
مايرجعه كود الرماح العوالي

وأنا الذي بعرف التجارب تعلمت
ماعمّر الغازي.... وذاق الزلالي

تبقى عزيزة اللي بهواها تعلقت
واللي يطول حدودها جاه صالي.


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر