تموت الحيه الرقطى ويبطل سمها المحلول - ممدوح العضيبـاوي

حضر من لاحضر وامسى ولا امسى كافل المكفول
وحرك ساكن المسكون واخلف نية الشاري

هدف مجهول والعارف يشوفه من شهر ايلول
وحققته وانا ماني من الشامت ولا الزاري

اشوفه مثل ماغيري يشوفه حامل اومحمول
غدابه لولب الدالوب حافي والجسد عاري

تلوابه نصيبه والقدر مع حظه المشلول
وانا مؤمن واخاف الله وهذي حكمة الباري

وتحدر صافي الصافي من الصافي كمى الجندول
عمى واصقه ولا يسمع يمين اللغز وامباري

وانا لو شفت ياما شفت من زولن عليه اهتول
اخالف يمته خوفن اطيح ويكشف اسراري

قليل احسان حلو السان يضحك كنه المسطول
عديم احساس متعود على دقة قفى الساري

عساه وكل من مثله فداء للفارس المصقول
وانا والله يشرفني كريمن غز مقداري

طلبني له نديمن الشعر بالمفتوح والمقفول
وانا حاضر لشاعر حاز بقطف أجمل اثماري

بكيفها على كيفن سرى مابيلها مدخول
وبقدمها على حرن بفجه للنحر ظاري

وتموت الحيه الرقطى ويبطل سمها المحلول
وبنسفها على يسراي يسفي فوقها الذاري

وبختمها بسم ربن سجد له مرسل ومرسول
الآهنْ لاالآه الا هو العلامْ والداري

© 2023 - موقع الشعر