جور الظما

لـ توفيق رجاء الله الشماسي، ، في العتب والفراق، 40، آخر تحديث

جور الظما - توفيق رجاء الله الشماسي

الله  على هجران مع زمة الراس
أحلى مِن وصال ٍ  تشوبه مذله

إن ما شربت الود من صافي الكاس
ريقي من كفوف التغطرس ما ابله

يا لي مضى وانت وليفي من الناس
أصون  ودك  في عيوني  واجله

كنك جواهر  در فعيون حراس
اخشى أيادي بالردى يوصلن له

وسط العيون تنام والجفن حباس
وليا علت شمسك رموشي مظله

متربع بقلبي على عرش الاحساس
وشلون قلبك طاوعك  تستغله

خذك التغلي مايوازيك أجناس
جنح بك النكران واشفيت غله

تبطش بودي كم وتضيق أنفاس
واللي ذراعك توصله  تستحله

كم قلت لك ورد المواصيل يباس
وجور  الظما  يقتل أزاهير فله

يالتني بادلت  ودك بمقياس
مصيبتي أحب بالقلب  كله

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر