لك يا عشيري كل ضلوعي عطاشا
ملح الحياة سافر معك وانت ماشي

في غيبتك جمع البريّه .. تلاشا !
يبرق و يرعد.. شوقٍ بوسط جاشي

و عمرٍ بدونك والله إن ما يعاشا
و إن كان عشته ! ..يا نكادة معاشي

أقابلك .. و يجتاح روحي إنتعاشا
كني على امحبتك !..رابي و ناشي

و شوقٍ لغيرك ، ألف كلّا و حاشا
دونك نحل جسمٍ ، وعظمٍ هشاشي

و عجزت أسلي خافقي و آتحاشا
و أقدامي ترفض غير زولك تماشي

و الحب مع غيرك .. عِجز ليتماشا
من دون شوفك وش يداوي إرتباشي

و عرعر بدونك .. صابها إرتعاشا !
عوّد قبل لا أطيح .. معتل غاشي

ومن قبل تتكسر ضلوعي العطاشا
و أموت مقهورٍ و أنا في فراشي .


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر