وجدي مثل عود استباحو رحوله
عودٍ موقر ، ماله بقال و بقيل !

و عن دار خلّه قيدوا له رجوله
والخد من دمعه ، غزيرٍ هماليل

له سمعته من يوم سن الطفوله
عزيز قوم ، .. ذلّوه كومة مهابيل

حتى قصّيره صار فجأة ! عذوله
تالي السكينه صار وقته تهاويل

يذكر حياته قبل لا يطيح ، طوله
و يذكر رحوله كلما سّيل السيل

يدري ب همه من لمح بس ..زوله
كن وقعته فارس تعثر من الخيل

أول يبي متى المطر ، بس هطوله
منشان زرعه و اسلبوه المحاصيل!

و يفل حجاج نفوس دايم ملوله
يقصدّه من يبغى الغِنا والتعاليل

أول ضيوفه .. دايم اتجيه ، حوله
خجّل بجوده حاتم الطيّ ، تخجيل

و اليوم لو هو قرش ، يعجز ينوله!
و جفوه اللي لفوه و هو هيله يهيل

و أعماه كثر بكاه ..و زادت حموله
أعمى وضيّع خطوته،ينادي سهيل

و صابه عضال.. و بان به من نحوله
و فوق الألم وحداني يا قلة الحيل

على فراش الموت عنده مقوله !
ودّه يوصّي وما سْمعه غير ! هالليل.


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر