هذا زمن كثرت عليه النصايح
وصارن فكل الأجهزه يطيرن
وحتى وصلن في يدين القبايح
اللي واكرهم فدمّي كثيراً
والله على وقت وكثير المدايح
يا دوب تلقى مستحقه أخيراً
واحد ويمدح في وقوفه وطايح
تاقف بعزّك لو مقامك فقيراً
ما حيلك الحاجه وثلجك بسايح
والعز يبقى لو مصيره عسيراً
واللي خلق عسرك أظنّه بزايح
إنّ مع العسر يسراً يسيراً
عيش ابكرامه لا تدور فضايح
لو تنفضح مطلوق وقلبك أسيراً
وكون الصريح اللي يحب الصرايح
لصّدق وخلك مستشيرا مشيراً
لا تمدح الهلفوت ما دام رايح
امدح اللي من يطبب كسيراً
اللي يشدّ الايد وحين الجرايح
يصبح عشانك يود ويصبح جبيراً

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين