رغبةٍ منّي إلى وصل من ذكراه عندي 

لـ عامر ال شنيف، ، في غير مصنف، آخر تحديث

رغبةٍ منّي إلى وصل من ذكراه عندي  - عامر ال شنيف

رغبةٍ   منّي   إلى  وصل  من  ذكراه  عندي
في  الجدير  من الثقه ، والغلا المحض الوثيق

نِدّ   عيني ، في  سمو   نظرتي ، والكفو   نِدّي
ولا  يخالطها   سوى  من  غدى  لقلبي  حقيق

غير   من   حذق   الليالي   ليا   واريت   زندي
حرّكت  مع   منفس   الهجر   عاصفة  الحريق

ما   يخلّي  كل  عضوٍ   من    الحمّى    يندّي
كنّ  عمري  في   لظى  وادي   الويل  السحيق

بسّ  يا  بحبوحة  العمر  ،  يا  الورد  الفِرِندي
للشمايل   فيك    جنبٍ    من   الرحمه   رقيق

ليت  من  عتّق   عنادك  على  مَزَاج    «عِندي»
فوالله  ان  خرمة  عنادي  من   الصِرف العتيق

فلا عذل يسبق  مدى وقعة  السيف  الفِرِندي
وانت صمصامة   قرارك   مثل   ركزة   طويق

وإنّما   يغني    عن   الوصل   ما   خلّيت  عندي
من  جدير  الذكر  محض  الغلا  الحب الوثيق

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر