هذا الحلا فيك

لـ ، ، في الغزل والوصف، آخر تحديث :

هذا الحلا فيك مُو بِ ورود 
 اللي بْ جمالك تهيّالك 
 مايضيف لك لو حلاته زود
 لكن طبيعي تحلّالك 
 لك مكتملْ بِ الجمالُ وزود
 بسّ الحقيقه غدا هالك
 منهو حظى بك غدا موجود
 فيهِ الجمال الّذي فالك 
 انتي غناة العمر مسعود
 من هو عيونه ترا شالك 
 يموت فيك و غدا محسود 
 ياكم تمنّى لهَ وْصالك 
 ولا حضى بك سوى الموعود
 اللي خذا قلبُ وظْلالك 
 اكون في اللي غدا مفقود
 كنز بْ يدينك رُمِي هالك 
 كلّ الغزل ف الحلا مقصود 
 من بسمتك يا هوى قالك 
 في فرحتك ه اللقى موعود 
 وفي ضحكتك قلب غنّى لك

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين