وجدي وجود الذي دنياه حارمته

لـ عامر ال شنيف، ، في غير مصنف، آخر تحديث

وجدي وجود الذي دنياه حارمته - عامر ال شنيف

يقول من له هواجيسٍ مزايمته
لا هوّد الليل قامت في تزايمها

تشتد في عين من دنياه غارمته
وان حثها الوجد سالت من مغايمها

ابا اتوجد عسى ما النفس راكمته
يحط عنها ولو كثرت ركايمها

وجدي وجود الذي دنياه حارمته
من أبسط ألذّ صنفٍ من نعايمها

رجلٍ صواديف عمره ما تحالمته
لا ارهى على مهاودتها جت دهايمها

إميتمٍ في حجا دنيًا ملاطمته
وصكات بقعا مكربةٍ حزايمها

ضنّك عليه الزمان ودك هايمته
ومن ضيقة الافق ما وافق خرايمها

مما تجناه من جاير محاكمته
يوم احتمل ورز عمه ثم لايمها

قضيةٍ شالها من باب شايمته
وإكبار قدر النفوس ولا تهايمها

قالوا قتل نفس قال انا بضايمته
عمي وما قرّ به عنّه مضايمها

قالوا ديتها وهو شرطٍ مسايمته
تنفى من القوم واليمنى بلزايمها

لك حلة الفجر واسر الليل داهمته
ولا تصبح الا وقد وفيّت سايمها

فعنز بمعه ووصى قال فاطمته
ثم أشمل المنفس وهبت نسايمها

وقفى وهو يلتفت والقوم راغمته
وحيدها غير سارت في قسايمها

يحث رجله ورجله بيش رايمته
والهم دمدم مدى النفس وعزايمها

دونه خلا ذيابةٍ ما هيب راحمته
يسمع عواها وحاله ما يقايمها

حتى دهمه التعب وادوى بقايمته
وزاوى بعمره فغارٍ عن غرايمها

واثره لجابه وحس الا بنايمته
جروة ذيابةٍ وطيت حرايمها

يومه فزع قام والا هي مهاجمته
بنايبها حين وسمّته كلايمها

قضّت بصدره واذ جرت بكاظمته
واذ هو ذكر امه وجملة ندايمها

مرت بعينه ولا هي غير واهمته
وده يقبل ولو طارف قدايمها

مات ولقى حتف عمره وسط لاهمته
وحظه من النسي ما خلت لاهايمها

هذا وجودي عقب ما هي مزايمته
هجسٍ تزبر عليه من مغايمها

عليك يا معقبٍ كفي مسالمته
صروف دنيًا مخطتني غنايمها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر