الدجى والقمرا

لـ محمد جفال، ، في الغزل والوصف، 147، آخر تحديث

الدجى والقمرا - محمد جفال

من يقول الجرح ياطاه الزمان ويبرا !
والله أن بعض الجروح الوقت ما ياطاها

يامشاهد في عيوني شي مدري تقرا
المشاعرفي عيوني نوب ماتقراها

كن في صدري سحابة دمع مدري خبرا
استهلّت مير عيت لاتضيّع ماها

ساقها هم الليالي صوب عيني وازرا
ماقدريأمرعلى عيني تجيب بْكاها

المهم..ان الليالي والسنين الغبرا
ماتغيرنظرة العاشق ولاروياها

كل ماصارت مواعيد الليالي قفرا
ريّعت روحي لقلبٍ ما قدر ينساها

الوليف الي طعونه في حشايه خضرا
وجد روحي يوم نوب يروح ماداوها

كل ماقلت المشاعرفي غيابك ضمْرا
زادها في ضحكة عيونه ضمر وضْماها

ياعشيري وانت عارف بالمحبه وادرا
الرسالة مايصير تروح ما تقراها

لا تخليني تراني ضايق من المسرا
غيرليله ما يمل القلب من قمراها

خلنا نسري سوا وانت الدجى والقمرا
ليلة القمرا يحبون العرب مسراها

© 2022 - موقع الشعر