أمشاجُ الذاكرةِ

لـ ، ، في غير مُحدد، آخر تحديث :

 والسَّمَاءُ عَيْنَيكِ
 أجِدُنِي أكثرَ دِفئَاً هذا المسَاء !
 ليَكُن الإِنتِظَارُ إذاً !
 الظِلاَلُ الآتِيَةُ من رَكْضِ الرَّمَالِ
 باسقاتُ الصَّبرِ
 عِندَ أولَ خَفْقَةِ اُفقٍ
 تَتَواترُ بكَامِلِ أنَاقَتِها.
 تَراقصتْ طَلَاقَةُ الصَّمتِ
 قَامَاتٌ من حُروفٍ تَرتفِعُ
 تُعَانِقُ الَّلِيلَ
 تُرَصِّعُ بِكِ الأغاني !
 تِركَةُ الحنينِ قصائدٌ
 قَيَّدتُها نحتاً في قلقِ الغِيابِ
 تَتَوسَّلُ المَجَازَ
 أخذ ما تيسَّر من آلاءِ عِشقكِ
 لا تُواري عَيِنَيكِ عندَ ثَبَات الحُلم
 ما زِلتِ في أمشاجِ ذاكرةِ الأماني
 سأضُمُّكِ لحَاجِبي وأُغْمِضُ القَلم !!
 ***
 عايض الكعبي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين