إنكباب الموت - علي معلي السلمي

قريت في منهج التاريخ ما يُستطاع
و شاهدت عكسه على الحاضر و ما قدْ طرى

دوائر الظلم و الأذلال في إتساع
داخل نطاق إنكباب الموت ماذا جرى

لاباس يا شامنا ، ما عاد فينا شجاع
الموت مرّ ب صلاح الدين أخذه و سرى

و العين .. ي آخر الأحداث حيث النزاع
أشرق ضياء الشمس ما طقت خبر للكرى

يا معبر التيه .. و ألا يا فجوج الضياع
عفواً .. ترى ه الشتات بمحتواي إفترى

لو لوّح العدل ( للدنيا ) ، بنية وداع
ما عاد للناس قيمه فوق وجه الثرى ؟

قد تختلف منهجيات البشر والسباع
لكنها تتفق .. يوم العدل لا يُرى

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر