تهقوى الرجال وكل شخصٍ وله مقدور = وحنا ورى الهقوات تمدي هقاوينا - يوسف بن محسن العضياني

تقدمت عن هيلاً لها بالجزال حضور
وانا أفخر بتمثيلي لها وين ماجينا

عتيبه فخر ورجالها بالوصوف بحور
يحق الفخرمنا وحق الفخر فينا

قبيلة لنا من قبل وقت الرساله دور
نماري بحاضرنا ونفخر بما ضينا

نروم العلا وإلنا عليها سروج و كُور
ودايم على الطولات ترهي يمانينا

تهقوى الرجال وكل شخصٍ وله مقدور
وحنا ورى الهقوات تمدي هقاوينا

وترى المرجله وهبه ولا في الرجال قصور
ولكن حنا غير ما أحدٍ بغاوينا

أرحب بقومٍ في الوغى فعلهم مخبور
في مثل الرضى وإن عد مثله يكفينا

يقولون يوم الملح ذاك النهار يثور
هذا جزا من زارنا عند أهالينا

لعيناك يا شعل ٍ تلاتفت على المقهور
ذعرها الصياح وتلتفت في عزاوينا

ثنينا لعينا فاطرٍ خلفها مصرور
يوم الخيل تدفع وأشهب الملح كاسينا

لا لا تهج الذود يالجادل الغندور
خليها توقف وإزهمينا بأسامينا

هذا فعلهم ثابت نعده ولابه زور
ولا ونورد الأ الثابته لا تحاكينا

ويوم النقيره فعلهم في الملا مشهور
تسولف به العالم من عمان لا سينا

وغير لهم واجد فعولٍ سوات النور
ولو وقتنا يسمح لنا كان عدينا

عوازم عوازم والعوازم طوال شبور
ومقدمهم الليله علينا منشمينا

هلا والشعور بشوفكم غير كل شعور
ولايكفي الترحيب لو عدته سنينا

هلا مرحبا وقدومكم للصدور سرور
واخص الكريم اللي بطيبه مخاوينا

هو عبدالكريم الوافي الراهي المنعور
زبون النعوم الي لها كنه المينا

رهاوي ودمه بالعلوم الجزال يفور
كلام الرجال اللي بأثرهم تقدينا

وريث الرجوله والصخى الثابت المذكور
على المدح طيبه في المطاليق شاعينا

على ابن رغيّان المدايح تجي طابور
ولو ننتقي منها ليا الصبح ما أوفينا

وهلا باخوياه الي لهم في العلا مذخور
صناديد قومٍ تستحق لتحفوينا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر