لي زارع واحة غلا مع بساتين - اسيرة الصمت

لي زارعٍ واحة غلا مع بساتين
أشوفها بعيونه ليا نظرْته

وما يبي يعلن لي الحب للحين
طبع امتغلي من عرفْت و خبرْته

طبع امتغليٍ وهيبة سلاطين
ألفين ليلٍ لاجل عينه سهرْته

إن ما تقدم لي ولي بل عرقين
فأنا غرامه بقطعه من شجرته

صعب أتقدم له و اضحي بثنتين
أهمها أنوثة بي اسحرْته

أما الكرامة فعلي قدرها دين
ما أهينها لو كان حبي خسرْته!

لا ما طفح كيلي! طفح بيّ كيلين
حبل الرجا بالوصل ياما انتظرْته

مل الصبر والقلب يكوى بنارين
نار الهجر والبعد يكوي بْجمرْته

لا تقتل الحلم الذي داخل العين
تموت روحي بحرّته وبْحسرْته

دام الغلا موجود خذ منه غصنين
من قبل رمل البعد يدفن ثمرْته!

© 2022 - موقع الشعر