كتاب الليل

لـ وليد رأفت محمد، ، بواسطة سماهر، في غير مُحدد

كتاب الليل - وليد رأفت محمد

فجأة لقيتنى
 
غصبن عنى غرقان ف كتاب الليل
 
الليل دا ألم ..
 
و مرار وندم ..
 
ودموع وعذاب
 
و جراح ترتاح على صرخة آه
 
وحياه تندار
 
.. على وصف نهار
 
..كدب الأحلام
 
الليل بينام
 
و الناس بتنام
 
و الخوف متسرسب جوه كلام
 
مسرحنا غريب
 
الحاوي يجيب الميه حليب
 
بيلخبط كل بعيد ف قريب
 
و بخط عجيب .. بيتكتك تيك
 
ولا عمرى ف مره أشوفه يخيب
 
أه يا خوفى الديب
 
يتلون ييجى ف لبس أديب
 
تنوير و مظاهر فكر رهيب
 
وخيال كداب
 
عوالم
 
و يا خوفى وياه
 
دراكولا .. انساب
 
حالف ليخلى الأرض خراب
 
الشرخ اهو طاب ..
 
والحال معدول
 
الوحش الكاسر
 
جاى مع دول
 
 
 
والغول المارد .. جاى فارد
 
راس التعبان
 
ميت ألف لسان مع صوت شارد
 
همس الكهان
 
ياااااه من ده شيطان .. ده كلامه يسر ..
 
يغر .. يشد العقل الحُر ..ف ميت توهان
 
وف لحظة يبان .. بنياب وتيجان
 
.. ويمر
 
.. يضر
 
.. يشر
 
.. حرام
 
عينى يا إنسان
 
ماشى فى مشوار .. سكة أوهام
 
الحلم سلام ..!!
 
و إزاى الخلق تعيش ف سلام ..!!
 
والشر ضلام
 
سايد متحكم فى نفوسنا ..
 
بقانون الغاب
 
مين ؟!
 
وسلام للغول المتوارى
 
ف حيطان دارى
 
ده أسد ضارى .. شوف أعماله
 
مين أعمى له رجاله عبيد ويا جوارى ؟!
 
طبع محافل ..
 
رسم المكنون المتدارى
 
مين الدارى ؟
 
عربى و غافل !!
 
مصرى و قافل !!
 
أبواب النور اللى بتفتح ..
 
على قمر الليل
 
دايما و تمللى بيدور يفضح ..
 
ف عمايل الجان .
 
يا غيلان النكته ماهيش هيّه
 
ده زمان الهوجة كات واضحة .. تتارية .. صليبية
 
ياخوفى الرك على النيه .

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر