جتني تجر الخطا وتقول علم ٍ وكاد
وعظامها ترتجف والدمع فعيونها
هديتها مير زادتني جروح ٍ جداد
قامت تعض الشفايف عض بسنونها
وتقول مالله كتب والله مقدر واراد
والمِلكه اليوم قالولي يتمونها
من علمها الارض راحت كلبوها سواد
وازريت لا امنع عيوني وطاح مخزونها
قلت ارحميني ترى جروحي بليّا ضماد
وجروحي الناس عجزو لايداوونها
مير اصبريلي واخليها عذاب وهجاد
وعز الله ان عشت ما والله يسوونها
قالت دخيلتك تكفى من كلام العباد
ماهو ولد عمها ليش احتمى دونها
لكن ّ قرب ووادع يوم حان البعاد
واقفت وهي باكيه تمشي على هونها
بغيت لي كلمة ٍ خليتها بالفواد
اخاف لاقلتها العذال يوحونها
عقب موادعك وش لي بالبلد والبلاد
باهاجر لديرة ٍ ماهم يعرفونها
ديرتك فيها المفارق والبكا والنكاد
وفيها تعذبت ونفسي باح مكنونها
لابارك الله في ليل الشقا والسهاد
ويسامح الله عين دموعها تخونها
تلبس ثياب الفرح والا ثياب الحداد
في ليلتن ٍ ظالمه ووساع ٍ طعونها
شيء ٍ كتبه الولي والله مقدر واراد
الله ييسر لها ويكون في عونها
كنيتها وقلتها عقب العنا والجهاد
لو تهرج الناس صاحيها ومجنونها
انا شقي ٍ من ايام ٍ مضت ماستفاد
لي قصتن ٍ عجزو العذال ينسونها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين