المُلـك ماتزهـى عليـه الجـواري - سالم السويلمي

المسأله ماهي بحاجه لتبرير
المُلك ماتزهى عليه الجواري

لادنست ريشك يدين الصقاقير
ماعوضَتك بنتف ريش الحباري

حت ايش لو صف الخلايق طوابير
عند الكنايس تقتنع في مزاري

البارحه بين الخطا والمعاذير
عاثت شياطين الغرام بقراري

والشعر دلو ٍ ينبش بقاعة البير
والبوح مارطّب لهاة الضواري

تشتت عندي جميع المعايير
متساويه كل الفروق لخياري

وش فرق من همه يلم الدنانير
عن واحد ٍ همه يلم المصاري

كنت انحتك واتخطني بالطباشير
ايمان حبي لك وحبك طواري

كنت اخَذك عزه واعانقك وآطير
وش فيك تهبط بي هبوط اضطراري

تعبت ادور في ذنوبك لتكفير
راهنت لكنّي جنيت انكساري

كم لي وانا ماشي معك عاكس السير
وماصحصح بسمعي نذير البواري

لا والله الا ياصباح المخاسير
بانت على شمسك رسوم ومواري

امفسره ماهي بحاجه لتفسير
ولاهي بمحتاجه طبيب استشاري

وفّر على نفسك تبث المسامير
خليتها لك واهتديت لمساري

لازينة قاع الطمان النواوير
فانا تزيني مواكر حراري

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر