لوعة المستصاب

لـ ، ، في غير مُحدد

المنسابة: فقط .. للغياب 11 / أبريل / 2010 م

لا تبرر بعد غيبتْك .. ليش الغياب
وشهو اكبر من انك .. تخنق اشواقي؟!
لا تبرر .. انا ما جيت لك ب/ العتاب
ما تعمّدت يظهر لك .. في احداقي
وان لمحته .. ترا هو خانني يوم ذاب
خان عهد ٍ قطعه .. ل/ نبض خفاقي
خان ميثاق / (( لو يحضر .. بننسى العذاب
مابنفضح عنا المشتاق .. ب/ اعماقي))
لا تبرر .. ترا ضلع الوله منك شاب
واجدب العشق .. يوم تغيّب الساقي
واعلن البحر للمجداف .. امر انسحاب
وانسكب زيت قنديلي .. على اوراقي
والحقول المليئة بالجنا والرطاب
جفّت .. وماااات عنّابي .. ودراقي
وش تبرر بربك .. لوعة المستصاب ؟!
او تبرر .. لهيب الدمع .. ب/ آماقي؟!
والاّ .. وشهو سب حلمي يعوّد .. سراب ؟!
او وش اللي يحلل للعنا .. عناقي ؟!
او وش اللي سمح للهم يمطر عباب
وارض شوقي تفيض .. وتحتم اغراقي
لين صرت انتهل من لجته لي شراب
واسلبه ظلمته .. وازرع بها آفاقي
لا تبرر .. بربك .. وان ملكت الجواب
انت تتعمد انك .. تخنق اشواقي ؟!!
لااا تجاوب . .لأنك لو تمدّ الغياب
شوقي اكبر من الدمعة في آماقي
شوقي إن كان بتقيسه .. تعدّى النصاب
سمّني .. وانت دوون الناس .. ترياقي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر