قلب محمد الغيث - خالد الردادي

مرّت مرور النهار و نوّرَت جوي
كأنها الكوكب الدرّي غندوره

في صدرها الصبح الابلق داب متطوي
يبلع من الجوع في نظراتي .طيوره

بعيونها ليل مدري كيف متلوي
أسود من اللّجي .. اللّجي بالسورة

جات ب( مسا النور ) قلت لشمعتي هوّي
ما عاد لك و السراج حضور بحضوره

جتني و ظلّي يسوّي زي ما سوّى
ظلّت و كنّه يشِّع من الثرى نوره

و انا ورب الغمام اليا اشتَعَل نوّي
يَقطِر قبل لا يصل صوت الرعد نوره

قالت و آخر نجوم البارح مضوّي
من طيّر بصدري من الجرح عصفوره

قلت : هذا الحنين اللي بشاعِرك متروّي
لا راودنّك بنات الراي عن شوره

طوّل غرامي .. و طول غيابي مسوّي
فيني سواة النّدَم بابهام .. مقهوره

ما هو من الشِّعر سَرد حكاية مهَوّي
وزن .و قوافي. بدون شعور مجبوره

الشِّعر الانسان كسر انسان متسوّي
عشان يجبر خواطر ناس مكسوره

راحت ثلاثين يا عمري و انا توّي
طِفل يتلمّس على سطح الورق صوره

أضوا من الشمعدان و شمعهم ضوّي
و اصدق من الشاعِر المتواضع غروره

شوفي و انا ما كتبت احلاك متبوّي
عَرش اعذبه و انتي بشاعِرك مغروره

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر