جتني

لـ ، ، في غير مُحدد

المنسابة: القصيده غزليه زيها زي اي قصيده غزليه يكتبها شاعرها يمكن مقتبسه من الماضي مع تركيبه خياليه شكلت موقف رائع رغم ان المواقف التي تحدث في الواقع لاتواكب الجمال الشعري اتمنى ان تنال رضاكم

جتني
جتني وقالت للمفارق نوينا
من دون ذنب يقطع الوصل ياناس
وضحكت منها قلت لاتمزحينا
ترى المزح فالبتر يقطع للانفاس
قالت مافيها مزح ياغلا ضنينا
ومابيننا ذكرى تسجل بكراس
قلت اخبريني ليه ودي يهينا
وانا شريكك فالعنا والتوناس
قالت لاتسال ليش واحذر تجينا
ولاتفتح لهمي ترى القلب حساس
وغلاك يبقى عبر جاي السنينا
و حكم القدر يامنيتي جاب الاشكاس
لن زانت الدنيا ترى ملتقينا
وان شانت الدنيا هربنا عن الباس
قلت اظهري علتك لاتخفيينا
عشان اركز وافتهم واقنع الراس
اما لقينا حل والاء بلينا
اخير من موتي برجواك والياس
انا مابيع اللي لنا مشترينا
وعقب الغنى مقدر اعود للافلاس
قولك ضربني ضربتٍ فالوتينا
وصرت متكهرب خايفٍ لمسه الماس
ياازين لاترضى لنفسي تشينا
ولاتنزعين القرب من ثابت الساس
قولك جعل لبليس جنبٍ متينا
وخلا الهجوس تهس مع كل هساس
لن كان تتغلى ترى حاضرينا
إلك الغلاء دايم معباء فالاكياس
ماينوزن بالغير لو تازنينا
وغلاك ماله لاشبيه ومقياس
لاكن فكي حرجتي وانجدينا
لاتفولي مابيننا بالتنحاس
ثم اذرفت بالدمع دمع الحزينا
دمعٍٍ يخلي صامد القلب ينحاس
وقفت وانا واقف وكلي ونينا
ودمعي على الخدين يروي للاطعاس
وعانقت وجدٍ مثل وجد الرهينا
وشربت مر المر بالجيك لاكاس
وجدي عليها وجد ذاك السجينا
اللي بسجن الظلم حطوه الانجاس
ووجد اليتيم اللي فقد والدينا
ماتوا وصار من الموالين ينداس
ويالله ياقابل دعاء المسلمينا
افرج لعبدٍ فوقه الضيق مرواس
ويسر طريقي كل حينٍ وحينا
ياواحدٍ يحنى له الجذع والراس
الشاعر
فواز علي الروقي

حقوق النشر محفوظة لـشاعر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر