ياتايـه ابعتمت ظلامك - همسة عنا

على الحكى ياغاوي الرّأي ما احلاك
جِبت القمر والشّمس للي أمامك

وأنا الذي أعرف خفايا نِواياك
وقدرك صغيرِ مِنثِني في كلامك

من بين كِل الّناس أفهم خفاياك
وأعرف مواطي نظرتي في ملامك

بنت الحمايل جنّبت درب شرواك
ماهمّها حكيك وكِثْر إتّهامك

الورد من حوله مسافات واشواك
يجرح إيدينك قبل يجرح اقدامك

لا إنت ولا غيرك ولذا ولا ذاك
يوصل اورودٍ ترتفع عن مقامك

أقولها لك من تِصاريف الأفلاك
يمديك تفهم نزوتك واحترامك

واختامها ضيّعت وقتي وما جاك
يكفيك ياتايه ابعتمت ظلامك

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر