البرد والمنفا - خالد علي اليامي

جيتك من مدى بردي جيتك لآخرالمنفا
تعال واقترب لمي وناظرهالقدم حافي

جيتك والظلام أعمى تلمسني عساي أشفا
وشفني بالشتا جمره وانا من غيمتك طافي

سقت حدب الضلوع الماوصارت غيمتك أصفا
من وجيه الامل والياس داخلها بقا غافي

اناجيتك امددلك يديني ضمني تكفا
وانوح ولالقيت اللي يواسي علتي كافي

تلحًق واجمع شتاتي بحث سدٍي واناأتخفًا
واصوٍر للملا كذبه وبعدك كسًرأكتافي

تبلل مرقدي لأجلك ودمعي لابغيت أغفا
يصحٍيني ويسألني علامك مكثرإسرافي؟

واعاند إنتظارك لين موعدنا وشك يلفا
وموعدناطلع خاين ولا يستاهل إنصافي

واشوفه مجمع أطيافك اناديله وهو قفّا
هتفت بكل ما فيني وليته يسمع إهتافي

أحبك في زمن يكذب معاه الحب ما كفّا
إذا حظي غدا ميت وهومستعذب إتلافي

إذاصارت كذا بأرجع مكاني أوّل المنفا
وداعاًشعري وحرفي وداعاًوزني وقافي

© 2022 - موقع الشعر