الوداع

لـ علي العبادي، ، في غير مُحدد

الوداع - علي العبادي

وداعاً
ضعي وجنتيَّ على وجنتيك
ولا ترحلي الان
إن قلبي لديكِ
ولن ترحلي الان او تتركيني
فما زال سجنك بين عيوني
************************************************
واخشى عليك ذئاب الطريق
واخشى عليك الاذى والحريق
اما زلت تستعجلين الرحيل ؟
اما زال رمشك – هذا الجميل –
يبارك ليل عذابي الطويل
**********************************************
احقاً حياتي تريد السفر
وتنوي فراق العصافير
وقطع جميع الشجر
ألا تجلسين قليلاً
فهل تقدرين فراق القمر
*******************************************
اريد الوداع ولكن دعيني
اودع بعدك لون عيوني
واترك بعدك همس شفاهي
وقلبي الممزّق – بينك – وبيني
 
 
اما زلت غضبى – اذا فاسمعيني
سارحل عنك ولكن جفوني
ستحفظ رسمك في ملء عيني
 
وان ترحلين
سازرع وجهك بماء الحنين
واسقيه دمعي طوال السنين
 
سارحل عنك ولكن اريد
لوجهك هذا الجميل وهذا الفريد
بان يستقر اذا ما اراد بجوف الوريد
 
اذا لم تعشقيني فكوني الصديق
واين الصديق
بدنيا
كل ما فيها وحش طليق
 
وداعا فان الرحيل
سياتي بعد الظلام الطويل
ولن تبصري بعدها مقلتيّ
ولا لون شعري ووجهي النحيل
 
سارحل مثل الندى
(في الفجر ).... راح
يودع بالدمع زهر الاقاح
وما زال رغم الاسى والجراح
يؤمل طلعتها في الصباح
 
اريد الرحيل – فهاتي
يديّا تنادي يديكِ
وخلّي عيوني تنام مدى العمر في مقلتيك ِ
احبك لكنّ وقت الرحيل
دنا فاتركيني على شفتيك ِ
 
وداعاً فان الردى قد قتل
اخضرار الربيع وصوت البلابل
وما زلت وحدي برغم الجراح
هنالك من اجل حبي اقاتل
 
وداعاً – ساترك خلفي نجوم السماء
تبلغ حبي بعدي إليك ِ
واترك بعدي بدر المساء
يؤلف شعرا في مقلتيك ِ
 
سانساك لكن دعيني اقول
لقد صار قلبي العليل
وقبل الرحيل
يحن اليكِ .
 
 
علي العبادي
8/ 3/ 2007

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر