كوابيــس - عدنان العنزي

يا خافقي مالك ومال الهواجيس
لا تخلط الافكار والحال مستور

إكتب يا قلم وزّود القراطيس
اكتب وانا أدري ان حالتك مقهور

الدنيا تلف مالها من مقاييس
أحدن عليها يبكي والثاني مسرور

الطيّب أصبح من صفات الملاحيس
الخاين الغدار مرغوب ومشهور

الصدق بالدنيا غدا فيه تلبيس
والواسطه تمشي فوق كلمة المأمور

ويا صاحبي عندي أفكارً محابيس
لو هجّت مني أقلب الكون وأجور

لكن يا خافقي إلعن إبليس
واترك متاهات الغضب والزور

للحزن فيني اوهام وكوابيس
وللهم فيني مطاليب وحضور

وجروحي عدد ما هبت نسانيس
وطعوني عدد ما أملك من جمهور

دنيانا هذي تختلف بالتضاريس
المسموح أول صار الحين محظور

قصتي مع نفسي غدت بالقواميس
اقراها مع نفسي وابكي بلا شعور

صارت أشهر من حكايات بلقيس
وتتناقله الاجيال شهور(ن) معا شهور

يا خافقي طالع يم نجوم مناكيس
تاصلهاودي لكن الحال مجبور

ما يحبطك إلا علوم(ن) متاعيس
وما جاني منّك يا قليبي من قصور

شف من بعيد الناس كانها النواميس
ودي أجيهم لكن الوضع محصور

خلك على حالك وكيّل دواعيس
إقسم وإلا إضرب والناتج كسور

يا قلب لا تصير على الهم جلّيس
الموت دوار ولازم يلحقك دور

لى متى نبقى خلف الكواليس
ليه نبقى دايم ما بين جار ومجرور

المؤمن ما زاده صرّافة الكيس
ما زاده إلا طاعة الرب بسرور

ما قد عجزت القاف وانا ما أقيس
غير اختلافي عن باقي الحضور

قصيدة(ن) جت فيها قافية إيس
والقافية الاخرى مني جت على أور

يا خافقي مالك ومال الهواجيس
لا تخلط الفكر والحال مستور

© 2023 - موقع الشعر