( الشمس )

لـ عبدالله بكر، ، في غير مُحدد

( الشمس ) - عبدالله بكر

الشمس .. غطا ضياها شرشف المغرب
والغيم .. سولف عليها لين نوّمها

والكون .. أسبل ببشت الليل وأستغرب
( علم الفلك ) من ذنوب الكون ماأعظمها

وأنا وفِكري ومبريّ القلم نقرب
ودْنا نغيض القمر باللي بنرسمها

بين العسل والقراح بزعمها تشرب
ماكنهم يشربون الشهد من فمها

سلسالها قد عثا بالنحر وإستذرب
يوم ٍ لمس قاعة الرمان .. لاعْدَمها

قامت تكد الظلام .. تخاف لايخرب
مظهر دجى ضم عنق الشمس وأعتمها

وضاعت يديها مابين خْصَلَّهَا وأعرب
نور الفجر عن حسده لنور معصمها

وأرخت جسدها بلا إستئذان وإتعذرب
جاهل جلس جنبها لأجل إيتعلمها

من أبجدية سجون الرمش .. للمهرب
لخدودها الحمر .. لشفاها .. ولا همها ؟!

تلحفت ... و إتركتني حزة المغرب
جالس اسولف عليها لأجل أنومها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر