ليلة شاتية

لـ تركي رجعان الظفيري، بواسطة الكويت عالية، في غير محدد،


التقييم 3.715/5
بشاتيه لها طلل
وقرص البدر مكتمل
بكيت المسجد الاقصى
وفي قلبي حدا الامل
وصحت بصوت امتنا
متى ياقدس نكتحل
برؤية ساحة الاسراء
وبالاسلام تشتمل
متى نعلي بيارقنا
ونار الثأر تشتعل
ويرجع قدسنا حرا
وجرح الغدر يندمل
ونسجد حيثما صلى
حبيب الله والرسل
وإذ بالقدس عذراء
لها من دمعها حلل
تراءت لي كأطياف
وفي احداقها جمل
وقالت: ا تحرير؟
وداء الوهن يعتمل
فلا بسماتنا سيف
ولافي ارضنا رجل
واما جمد امتنا
بسن سيوفهم شغلوا
فوا اسفاه لو يدري
صلاح الدين ما فعلوا
وعزام وقسام
ومن للواننا حملوا
اولئك قادة الاقصى
فما الجدوى وقد افلوا
فقلت اقداسنا مهلا
فما كنا كمن خذلوا
وابلغ شعب صهيون
ومن غصبوا ومن قتلوا
ايا احفاد خنزير
رويدا قد دنا الاجل
رسالة ناصري الاقصى
ومن ضحوا ومن بذلوا
سنجعل من دمائكم
لنا نخبا ونحتفل
الخالديه



تبليغ عن مشكلة في القصيدة